حيوانات الجواهر
نرجوا المعذرة تم نقل المنتدىالى العنوان التالي
http://jewelpet-anime.ahlamontada.com/forum


حًيّوِٱنٌٱتُ ٱلجَوِٱۂر ٱدُخٌليّ عٱلم ٱلٱنٌميّ منٌ ٱوِسًع ٱلٱبّوِٱبّ سًجَليّ وِ لنٌ تُنٌدُميّ
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  في جوف الإبتلاءات و المحن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المديرة سارة
جَلٱلة ٱلٱمبّرٱطٌوِرة
avatar

الجزائر
انثى مسًٱۂمٱتُيّ$ : 498
نٌقَٱطٌيّ☽ : 5806
☃سمعتي☃ : 3
تُسًجَيّليّ فُيّ✐ : 20/10/2016
عمريّ ☀ : 14
موِقَعيّ♪ : حيوانات الجواهر

مُساهمةموضوع: في جوف الإبتلاءات و المحن   السبت ديسمبر 24, 2016 2:28 pm

معكن فقط يا عفيفات أشعر ان النور يشع في نفسي

لأنني و بإختصار أُصبر نفسي (مع الذين يدعون ربهم بالغدوة العشي يريدون وجهه )









أما هنااااك يا حبيبات فلا تجدين إلا من أغفلت قلبها عن ذكر الله و اتبعت هواها و كان أمرها فرطا ):

هناااك الذين يريدون زينة الحياة الدنيا هناك غربة شديدة وضيق صدٍر مما يقولون ..









و هذا هو الطريق إلى الله

لا تصمد خلاله

إلا من ملأت قلبها تقوى و حبا لله .. (:

فالقرب منه راحة تغنيك عن كل البشر ..

و اللجوء إليه يهبك سكينة

و إن ضاقت عليك الأرض بما رحبت..

يسمع أنات قلبك ..آهات لسانك ..

يقبلك ..يخفف عنك .. يسمعك ..

إنه الله من اعتمدت عليه

لا قلت ولا ذلت و لا ملت









صحيح قد يُبتلى المرء بإبتلاءات

قدر إيمانه

ليميز الله الخبيث من الطيب ،

و كل منا مرت و تمر بهذا

فتضطرب و تحير

بين

الثبات على الإستقامة

و تكملة المشوار

و بين الإستسلام و التراجع ،









قد يَتسلط علينا

من لا يخاف الله فينا و لا يرحمنا ):









و قد يخفف الله عنا بقوله

( و الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله و نعم الوكيل ) (:

و بعد أن يتولانا الله و يخفف عنا

نرى تكملة الآية في حياتنا

( فانقلبوا بنعمة من الله و فضل و لم يمسسهم سوء)

كم رائعة هذه و لم يمسسهم سوووء ..









(و اتبعوا رضوان الله و الله ذو فضل عظيم ) ):

نعم كم من مرة دافع الله عنها ): !... ؟؟؟









نعم ابتلانا و امتحننا و كان للمصيبة ألم شديد يقطع أوصالنا قطعةً قطعة

و أصبح الفؤاد مقطوعا

فارغا من كل شيئ

و الحمد لله ( لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين )

عشتن هذا صح !؟

و بهذا فقد علمنا الله الإحساس بالثبات

و الهدوء في القلب

و ازداد رسوخ

عقيدة الإيمان بالقضآء و القدر













و بما أنني ذكرت القضاء و القدر

فسبحان من جعل لي الشفاء في

ثلاث آيات من سورة الزخرف (:









كلما اردت امرا

و لم يتحقق

كلما تعلقت بشيئ و احببته

و بنيت احلاما و آمالا اتجاهه

و إذا به يذهب هباءا منثورا

و لم أتحصل على شيئ منه .. !









يأتيني من يرسم الإبتسامة

على وجهي

كلام العزيز الحكيم (:

عيشوا معي هذه الآيات سبحان الذي جعلها تبعث لقلبي شيئ كبير من الرضى. . ( دمووع )

قال سبحانه

وَلَوْلَا أَن يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَّجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَٰنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفًا مِّن فِضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ (33 )

وَلِبُيُوتِهِمْ أَبْوَابًا وَسُرُرًا عَلَيْهَا يَتَّكِئُونَ (34)









لجعل الرحمن لمن يكفر به لبيوتهم سقفا من فضة و معارج

عليها يظهرون و لأبوابهم

سررا عليها يتكئون بل (وَزُخْرُفًا ۚ ) ....

كل هذا لطالبي الحياة الدنيا

التي لا تساوي عند الله جناح بعوضة

اعطاها لهم هي لكم









لكن ...قال وَإِن كُلُّ ذَٰلِكَ لَمَّا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ )

ينفد يفنى

أما عن المؤمنة فقال :/

وَالْآخِرَةُ عِندَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ (35) (:









مالا عين رأت و لا أذن سمعت

و لا خطر على قلب بشر

( عندك عند ربي خيير منهم فأبشري ) (:









آه لو تعلمون

كم رددت هذه الآية البارحة

لم يكد لساني يتوقف عن ذكرها

حتى اطمئن قلبي (:

بعدما احترق على أمر ما









جاء كلام ربي ليطفئ لهيبه ( عسى ربنا أن يبدلنا خيرا منها ) (:

ورضيت بما اختاره لي الله

( وربك يخلق ما يشاء

و يختار و ما كان لهم الخيرة ) ):









حبيباتي (:

إنما العيش عيش الآخرة

فأعدوا ليوم فيه ( الكواكب انتثرت )

النجوم ستطير و البحر سينفجر ... ):









فحافظن على الصلوات و الصلاة الوسطى

امرن بالمعروف و انهين عن المنكر









فربنا جل جلاله قال ( و إن منكم إلا واردها ) فاعلموا كي ننجوا منها ):









و أوصيكن و نفسي لا تأذوا الناس و لو بنظرة احتقار

المتبرجة الزانية و حتى العاهرة اكرمكن الله لا تحتقروهن بل خذن بأيديهن

ما اسطعتن

و الا فساعدوهن بالدعاء

فكلنا نرجو رحمة الله

و تذكروا ( و الذين يؤذون المؤمنين و المؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا و إثما مبينا ) ):









حبيباتي كل واحدة منكن تنظر لقلبها فإذا صلحت المضغة صلح الجسد كله

يقول جل جلاله ( ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة و إن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار ) ):

كرريها و تأملي وفكري في صلابة الحجر التي تلين تفجرا و انهارا و أن منها لما يهبط من خشية الله ...و أنت أين قلبك !؟ ):









و الله انني لأخشى آية من كتاب الله أن تصيبنا

( و بدا لهم من الله مالم يكونوا يحتسبون ) ):









ألا تخشون أن يبدو لنا من الله مالم نكن نحتسب ...









تذكري فقط و أنت تشربين الماء قوله عز وجل ( و حيل بينهم و بين ما يشتهون ) ):









و اهل النار يا طيبة لا يشتهون شيئا

و أنما شهوتهم الماء ( أن أفيضوا علينا من الماء أو مما رزقكم الله )









اتدرون ما جوابهم !!!

(قالوا إن الله حرمهما على الكافرين )









يا أخواتي ( ظهر الفساد في البر و البحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا ) ... بعض فقط !!، فيكف بنا إذا أذاقنا جزاء كل ما كسبت أيدينا ): ): ): !!؟









ثم جاء ختام الآية ( لعلهم يرجعون ) ...

فهل يااا رب في جوف الإبتلاءات و المحن التي نستحقها رحمة منك لنا كي نرجع و نتوب !!!؟

ما احلمك و ما ألطفك يا رحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://animation16.ahlamontada.com
 
في جوف الإبتلاءات و المحن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حيوانات الجواهر  :: ديننا الاسلامي الحنيف :: اسلاميات-
انتقل الى: